الأوقات التى تكون فيها العصائر الطبيعية غير صحية لجسم الإنسان
أنواع العصائر المختلفة

الكثير منا لديه إعتقاد بأن كافة العصائر صحية ومفيدة، وبخاصة أنها ترتبط بالفواكه المختلفة والتى لها الكثير من الفوائد والمنافع وأوجه الإستفادة التى تعود على الجسم والصحة العامة للإنسان، ولكن فى حقيقة الأمر أثبتت بعض الدراسات التى أجريت مؤخرا على أن مثل هذه العصائر ليست صحية فى كافة الأوقات والأحوال، واليكم بعض الحقائق عن العصائر.

الأوقات التى تكون فيها العصائر الطبيعية غير صحية:

أولا : العصائر الخالية من الألياف:

من المتعارف عليه أن العصائر تتضمن الكثير من المعادن والفيتامينات ولكنها تبدو خالية تماما من الألياف، وبخاصة عند القيام بعصر الفواكه وتقديمها فى هيئة عصير، نظرا لأنها تفقد نسبة كبيرة من القيمة الغذائية التى تحتويها، فعلى سبيل المثال عند القيام بعصر ثمرة من البرتقال نرى ان العصير يشتمل على نفس كمية المعادن والفيتامينات الموجودة فى الثمرة ولكنه يفتقد الى الألياف والتى عدم وجودها يؤدى الى حدوث الكثير من المشكلات الصحية.

ثانيا : عصائر تؤدى الى تناول قدر كبير من السكر:

عندما يتم تناول الفاكهة فى صورة عصائر، فهنا يمكن تناول الكثير من الحبات دون الشعور بالشبع وبالتالى إكساب الجسم المزيد من السكريات التى قد يكون لها آثارها السلبية.

ثالثا : العصائر قد تضر بصحة الإنسان:

كشفت بعض الدراسات العلمية ،ان الإفراط فى تناول كميات كبيرة من العصائر يؤدى الى الإضرار بطبقة المينا المتواجدة فى الأسنان، وبخاصة ان العصائر تحتوى على نسبة عالية من الأحماض، لذلك يجب التقليل فى تناول العصائر وبخاصة الحمضيات كالبرتقال واليوسفى والليمون وما شابه ذلك.

رابعا : العصائر قد تؤدى الى الإصابة بأمراض القلب وحدوث زيادة فى الوزن:

فالسعرات الحرارية التى يكتسبها الإنسان من السوائل أكثر من السعرات المكتسبة من المواد الصلبة، وبالتالى فإن تناول كميات كبيرة من العصائر يؤدى الى زيادة الوزن والاصابة ببعض أمراض القلب.