الشرطة السعودية تبرئ نفسها من تهمة قتل مواطنين باكستانين
الشرطة السعودية تبرئ نفسها من تهمة قتل مواطنين باكستانين
الشرطة السعودية تبرئ نفسها من تهمة قتل مواطنين باكستانين
الشرطة السعودية تبرئ نفسها من تهمة قتل مواطنين باكستانين

اكددت المملكة السعودية على انها لم تقتل بعض المتحولين جنسياً كما زعمت بعض الصحف الباكستانية وقد ذكرت الصحف أن المملكة السعودية قامت بتعذيب 30 شخص متحول جنسياً ضرباً حتى الموت بعد إحتجازهم و قامت الصحف بنشر بعض التقارير الوفاة لبعض الشباب المتحول .

فقامت الشرطة السعودية بالرد على هذه الأكاذيب فى بيان قامت بإصداره منذ قليل وتؤكد به ان هذه الادعاءات كاذبة وليست لها أساس من الصحة و لكن قامت الشرطة بالاعتراف انه يوجد شخص باكستاني مات فى الحجز وذلك بعد أعتقاله .

وقالت الشرطة ان الشخص الباكستاني البالغ من العمر 61 سنة لقي حتفه داخل الحجرة الخاصة به فى المحبس بعد أن مرض وقامت إدارة السجن بعلاجه ولكن حدث له نوبة قلبية حادة أودت بحياته .

وقى وقت سابق قد ذكرت الصحافة السعودية أنه تم القبض على 30 شخص فى حفل كان وقتها الرجال يردون ملابس نسائية ويضعون المكياج والكريمات النسائية ، و كانت الصحف السعودية لم تقم بذكر لفظ المتحولين جنسياً وهي ادعاءات كاذبة من الصحف الباكستانية .

وقالت صحفية باكستانية ان السعودية قامت باستخدام عصيان وضرب المتهمين حتى تعرضهم للموت وقالت إن السعودية كانت تراقب هذه الأشخاص  لذكرهم انهم متحولين جنسياً ، واتمت كلامها ان باكستان تشعر بالأسى لوفاة هذه الأشخاص فى السعودية بهذا الشكل المروع .